هكذا قطع الرئيس ألسنتهم..!

سبت, 07/29/2017 - 18:22

 انواكشوط " موريتانيا الحدث " :

- أولئك اللذين وضعوا حداً لعلاقة الصداقة والإخوة والثقة المتبادلة بين رئيس الجمهورية والوزير الأول لعهدتين مولاي ولد محمد لغظف، بل واعتبروا أنه لم يعد هنالك للوزير مكان من الاعراب.
مولاي؛ وإن تفاجأ البعض بالتحاقه بالوفد الرسمي لرئيس الجمهورية، بعد أن استقبله في النعمة وحشد للمهرجان بقوة تماماً مثلما عبأ للتصويت لصالح التعديلات الدستورية، فقد كان استدعاءه من قبل رئيس الجمهورية شخصياً، ثمرة ثقة راسخة واعتبار ثابت لرجل ظلً على الدوام وفيًا لنهج سياسي كان سباقاً في تبنيه وعمل بجد وإخلاص دون الدخول في أمور جانبية لا تقدم ولا تؤخر.. وهي كذلك خطوة برهن من خلالها رئيس الجمهورية بأنه ليس ذلك الشخص الذي يتخلى عن رجاله المخلصين بكل سهولة.
قطع الرئيس السنتهم.. وتركهم يؤولون ما حدث، وهم يتجرعون الصدمة، بيد أن الوزير مولاي ولد محمد لغظف سيواصل طريقه كالعادة في هدوء دون الإلتفات الى الوراء، ولسان حاله يقول: القافلة تسير والكلاب تنبح..

موريتانيا الحدث

تابعونا