صورة وزيرة سودانية تفجر غضب رواد مواقع التواصل.. ما القصة؟

أحد, 09/12/2021 - 12:23

ضجت وسائط التواصل الاجتماعي في السودان خلال اليومين الماضيين بعدد كبير من التغريدات الغاضبة على صورة نشرها ناشطون لوزيرة التعليم العالي انتصار صغيرون مع مأمون حميدة الوزير السابق في حكومة نظام الإخوان وأحد اصحاب الجامعات الخاصة، والذي كان مقربا من المعزول عمر البشير، الذي أطاحت به ثورة شعبية في أبريل 2019.

وعلى الرغم من اعتذار وزارة التعليم العالي للشعب السوداني عن "الربكة" و"الإحباط" اللذان سببتهما الصورة، إلا أنها أشارت إلى أن الصور التي تجمع الوزيرة صغيرون بحميدة، تم انتقاؤها بدقة، والتركيز عليها دون غيرها من الصور التي تم التقاطها في ذات المناسبة.

مبرات الوزارة

وردا على الغضب الشعبي العارم، حاولت وزارة التعليم العالي في بيان تبرير ظهور الوزيرة مع وزير البشير السابق "حميدة"، على أنه جاء في إطار دعوة تلقتها من طلاب جامعة العلوم والتكنولوجيا التي يمتلكها الأخير، للاطلاع على معرض الكتاب والتراث والتشكيل.

وفيما اعترف البيان بأن حميدة هو أحد رموز النظام السابق الذين سعوا بكل ما لديهم لإجهاض الثورة، وقمع الطلاب، إلا أنه أوضح أن دعوة الوزيرة تمت كما يحدث من كل مؤسسات التعليم العالي التي تشمل الجامعات الحكومية والخاصة لحضور فعاليات اليوبيل الفضي للجامعة.

تابعونا