إن العلم حتمى أو لا يكون ..!

سبت, 05/23/2020 - 15:31

علم الفلك هو من أكثر العلوم تطورا ودقة وعلماء الفلك هم علماء الرياضيات ،أو الفيزياء، فلا يمكن أن تكون عالم فلك دون ان تكون عالم رياضيات أو فيزياء ، وهم يدرسون حركة الكواكب والنجوم والاجرام التى تبعد عن الارض ملايين السنوات الضوئية ، وبدقة متناهية ويعرفون بحساباتهم اللحظات التى يحدث فيها الكسوف والخسوف ٠ويتحدثون عن وقت هذه الظواهر فى الدقيقة والارض تدور بسرعة 94000km/h حول الشمس والقمر يدور حول الارض ويبعد عنها 365000كم أما الشمس فتبعد عن الارض 150مليون كم ٠لقد قام أحد المثقفين بكتابة مقال ٠قارن فيه بين شعوب غزت القمر والمريخ وشعوب لا تصدق ذلك ٠فمن لا يعترف بهذ الحقائق ،عليه أن لايركب الطائرة ولا يصدق أنها تطير فى السماء وأن لا يستخدم الهاتف وأن لا يعترف بشئ من تطور العلوم،الذى هو نسبى وفيه قصور ولكنه لا يتفلسف فكل العلوم يمكن برهنتها علميا ، وإلا فلا تصنف من العلوم٠ والفلك ليس مثل الأرصاد الجوية التى تعتمد على توقعات تحدث بنسب متفاوتة بسبب تغيرات الطقس السريعة٠ولكن ما يمكن أن نعترف به أننا فى العالم الإسلامي يجب أن تكون لنا وكالة إسلامية لعلوم الفضاء ،تكون لها صفة رسمية وفيها علماء فلك ينسقون مع علماء الشريعة ليضبطوا لنا بداية ولادة الهلال(القمر)ونهايته،لأننا نحن المسلمون ترتبط عبادتنا ومعاملاتنا بهذا القمر٠ولايمكننا أن نعتمد فى ديننا على (نازا)ولا اوربا٠ لكن من غير اللائق ان نكون سخرية لهذا العالم المتقدم يتفرج علينا نرى النجوم بالعين المجردة فنعتبرها هلالا ، بينما أصبحت هناك وسائل متاحة لتمييز الهلال عن النجوم ٠والتقصير فى هذا الأمر فى إساءة وتشويه للإسلام،وتشكيك فى مصداقية القائمين على هذا الدين٠ لمرابط همي