الحكومة تفتح تحقيقا في وفاة "مريم "وتتخذ اجراءات جديدة...

أربعاء, 04/01/2020 - 03:45

كشفت السلطات الموريتانية عن معلومات جديدة حول السيدة التي توفيت مؤخرا في الحجر الصحي حيث اعلنت انها تدعى مريم صانوغو وهي سيدة موريتانية تحمل الجنسبة الفرنسية وفي عقدها الرابع "48 سنة" مؤكدة ان الفحوصات الطبية كان جراء الاصابة بفيروس كورونا المستجد
وامرت اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة وباء كورونا بفتح تحقيق حول ملاسات وحيثيات وفاة السيدة التي كانت في الحجر الصحي بعد عودتها إلى البلاد يوم 16 مارس قادمة من فرنسا، وخضعت للحجر الصحي الاحترازي في أحد فنادق نواكشوط،
وبعد وفاة السيدة قررت اللجنة الوزارية تمديد مدة الحجر الصحي، على نحو 1231 شخصاً، بعضهم كانت فترة حجره قد انتهت خاصة ركاب الطائر الفرنسية

وخلال اجتماعها امس قررت اللجنة الوزارية المكلفة بمحارب كورونا تقديم تحفيزات خاصة للطواقم الطبية وقات الأمن، واشراك المجتمع المدني والأحزاب السياسية والنقابات في عمليات التوعية والتحسيس بشكل فعلي، والصرامة في تطبيق حظر كل انواع التجمع، وتقوية التنسيق بين كل الهيئات والمؤسسات العاملة في مجال مكافحة انتشار الوباء.

وشملت القرارات المتخذة تخصيص طاقم صحي متكامل لمتابعة الأشخاص الموجودين تحت الحجر الصحي مع الجاهزية للتدخل بالإسعاف عند الاقتضاء، وفتح مستشفى جديد مجهز من 100 سرير خاص لحجز من يشتبه فيهم وذلك ابتداء من يوم الثلاثاء