مطالب بالتحقيق في طريقة وآليات توزيع مداخيل صندوق دعم الصحافة المستقلة

اثنين, 01/13/2020 - 12:09

وتتسع دائرة الاستياء من طريقة تييسر مداخيل صندوق الدعم العمومي للصحافة الخاصة من طرف اللجنة المكلفة بذالك لتدخل نقابة الصحفيين على الخط بعد حالة التذمر التى تركتها نتائج توزيع الصندوق قبل ايام
مواقع وصحف ابدت خيبة املها من طريقة التوزيع وآلياته والاسس المتبعة في منح موقع مبلغا ماليا ومنح اخر بنفس المواصفات مع فارق الترتيب الضئيل مبلغا يفوقه عشر مرات في تجاوز صريح لمبادئ التنقيط وتقييم المنتج
والنقابة وفي بيان صحفي اكدت انها تعتزم التقدم بطلب إلى الجهات المختصة للتحقيق في الطريقة التي تم بها تسيير مداخيل صندوق الدعم العمومي للصحافة المستقلة لسنة 2019 ومدى تطابقها مع المعايير وكذلك مدى أحقية الجهات المستفيدة.

ودعت النقابة في بيان صحفي الحكومة إلى اتخاذ قرار وبشكل عاجل بمراجعة القانون المنشئ للصندوق لانتشاله من الوضعية الكارثية التي صار إليها، بحسب البيان.

كما دعا البيان السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية إلى تحمل المسؤولية الكاملة ونشر محضر اللجنة بكل تفاصيله الدقيقة بوصفها الجهة الوصية على الصندوق.
واعتبر البيان أن مسار تسيير الصندوق تحول إلى حالة من العدمية والتسيب وهو ما تسبب في إخفاقه وعدم تحقيق النتائج المرجوة منه وأصبح مجرد أداة لهدر وتفتيت المال العمومي وبشكل مثير للريبة".

وأشار البيان إلى أن نقابة الصحفيين الموريتانيين تفاجأت من "إيجاز صحفي صادر عن لجنة تسيير صندوق الدعم العمومي يتضمن استفادة 111 صحيفة و255 موقع الكتروني و28 منظمة صحفية".

وقالت النقابة في بيانها إنها طالبت لجنة الصندوق بنشر محضر مفصل ومصحوب بلائحة وعناوين مقرات ورخص مزاولة المهنة وقوائم بأسماء وإدرات الصحف والمواقع والقنوات والإذاعات ونشر لوائح المنظمات ومنتسبيها ورخصها و تواريخ مؤتمراتها".

وأوضح البيان أن طلبها يأتي للتأكد "من دقة المعلومات والأهلية القانونية في الاستفادة من الدعم العمومي ومعرفة مدى احترامها لمعايير التنقيط"، مشيرا إلى أن هذا الطلب "لم يتم التجاوب معه مع باقي الطلبات الأخرى والتي تقدمنا بها منذ قرابة أسبوعين".