عقيد متقاعد يلتمس العدل والإنصاف

14. فبراير 2024 - 17:53

بسم الله الرحمن الرحيم

إنطلاقا من قوله تعالى
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ) وقول النبيُّ ﷺ: إنَّكم تختصمون إليَّ، ولعل بعضَكم أن يكون أَلْحَنَ بحُجَّته من بعضٍ؛ فأقضي له على نحوٍ مما أسمع، فمَن قضيتُ له من حقِّ أخيه شيئًا فإنما أقطع له قطعةً من النار، فليأخذها أو يذرها،

وبعد فإنني وبعد اطلاع على ما كتبه زميلي العقيد / محمد ول اكريف أشيد بما حصل من رفع مستوى ومساعدة كل الضباط وضباط الصف والجنود المتقاعدين أخيرا وألتمس من أصحاب القرار الذين هم أولى الناس بالعمل بتعليمات فخامة رئيس الجمهورية التي تحث على العدل -والإنصاف - أن تشمل هذه العناية والمكافأة كل المتقاعدين فمن ناحية فيها رد جميل لتضحياتهم ومن ناحية أخرى هم في أمس الحاجة لمد يد العون وحتى لا يكون ماحصل من صرف علاوات ومكافآت للبعض على حساب بعض آخر ربما كان أولى بالبدء به في أي تكريم أو توشيح فقد بذلوا كل أعمارهم في خدمة الوطن و بكل تفاني ونصح ومن سافر الظلم إيثار بعضهم على بعض على غير ميزان العدل والتضحية وقديما قال الشاعر

وَظُلمُ ذَوي القُربى أَشَدُّ مَضاضَةً @. عَلى المَرءِ مِن وَقعِ الحُسامِ المُهَنَّدِ

المعتمد عقيد متقاعد/حسين محمد لفظيل