ولد عبد العزيز : تازيازت تحتقر موريتانيا ولاتستخدم طائراتها ولا حتى لحومها

أربعاء, 06/16/2021 - 08:20

هاجم الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز شركة "تازيازت" العاملة في مجال استخراج الذهب واتهمها باحتقار موريتانيا وقال إنه كان على خلاف قوي معها منذ وصوله للسلطة حتى مغادرته لها

وأضاف ولد عبد العزيز خلال بث مباشر على صفحته في فيسبوك بمناسبة افتتاح مقر لحزب الرباط في مقاطعة تيارت بولاية نواكشوط الشمالية أن هذه المنطقة منطقة معدن، ورخصتها رخصة استغلال، وليست رخصة تنقيب، وبالتالي لا ينبغي أن تمنح لشركة "تازيازت"

وقال ولد عبد العزيز إن المنقبين التقليدين يستخرجون يوميا نحو 20 كلغ من الذهب، وسعر الكلغ من الذهب نحو 22 مليون أوقية، وهذا يعني أن إنتاجهم يوميا يتجاوز 400 مليون، مشيرا إلى أن هذا التنقيب يستفيد منه جميع المواطنين.

ومثل ولد عبد العزيز على احتقار شركة تازيازت لموريتانيا، وأنها لا تراعي مصلحة البلد، ولا تحترمه - حسب قوله - بأن لا تستخدم طائرات الموريتانية للطيران رغم جدتها، واحترامها للمعايير، وتستورد اللحوم من بلدان تصدر لها موريتانيا الأبقار.

وأضاف ولد عبد العزيز أن عمالها يقيمون خارج البلاد، لافتا إلى أنهم حاولوا الضغط عليه بكل السبل، وزاره عدة مسؤولين في الشركة، كما جاؤوا مرة برئيس سابق للحكومة الكندية، لكنه جاء لأجل مصلحة الشركة وليس لأجل مصلحة موريتانيا. يقول ولد عبد العزيز.

كما استنكر ولد عبد العزيز إعادة موريتانيا لما أخذ من الشركة في مقابل الضرائب على المحروقات، ووصفه بالخسارة المضاعفة، موردا المثل الحساني "اكطع من شارب ولكمه"، والذي وصفه بأنه ينطبق على هذه الحالة.

تابعونا